كربلاء في سطور

 لمدينة كربلاء أهمية إستراتيجية لأنها تقع في قلب العراق ، وتبعد عن العاصمة بغداد (105) كم على خط طول (44) درجة و(44) دقيقة وعلى خط عرض (33) درجة (31) دقيقة . وعلى خط المواصلات الذي يربط العراق بالجزيرة العربية وبالإضافة لكونها طريقا  للحج البري إلى بيت الله الحرام (مكة المكرمة ) . وفي قلبها مرقد  الإمام الحسين بن علي بن ابي طالب (ع) وأخيه أبي الفضل العباس(ع) . هناك مناسبات سنوية مثل زيارة عاشوراء والزيارة الأربعينية والزيارة الشعبانية وزيارات وفيات الأئمة ومواليد الأئمة والزيارات الأسبوعية لأيام الخميس والسبت من كل أسبوع . ، يؤمها الملايين من الزوار وعلى مدار العام .
تشتهر المدينة بصروح حضارية اثارية تاريخية مهمة جعل منها تستقطب عدد كبير من السائحين لمشاهدة هذه الصروح مثل حصن الاخيضر وكهوف الطار ومنارة موجدة وكنيسة الاقيصر وقلعة الهندي وخان النخيلة وقصر شمعون وغيرها من المناطق الأثرية المهمة . 
إن لكربلاء ميزة مهمة تختلف عن باقي المدن لوجود بحيرة الرزازة وما لهذه البحيرة من دور مهم في استقطاب الزائرين لغرض الاستجمام والاصطياف ولصيد الأسماك أو لصيد الطيور المائية . 
وفي كربلاء سر من أسرار الصحراء هي وجود واحات خضراء وجميلة تشتهر بغابات النخيل وتنتج ارقي أنواع التمور العالمية والفواكه ومن أشهرها واحة عين التمر وفيها عيون طبيعية ساحرة ولهذه العيون فوائد صحية تقصد للسياحة العلاجية . 
وفي الجهة الغربية والجنوبية من كربلاء هناك الصحراء الغربية التي يؤمها الزائرين من كل الأقطار لمزاولة هواية الصيد وتدخل في مجال سياحة الصيد والقنص .
وهناك أراضي غنية بالمعادن يصلح استغلالها لأغراض الصناعة والتعدين كما لها خاصية أخرى لأنها أراضي خصبة يمكن استغلالها في مجال الزراعة .

 مرحبا بكم في رحاب كربلاء    
 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *